5 أخطاء احذر منها عند التقدم للحصول على الجنسية التركية

‎⁨ التقدم للجنسية التركية⁩.

شارك المقال

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on linkedin
Share on twitter
Share on email

التقدم للحصول على الجنسية التركية أصبح أمراً سهلاً في الآونة الأخيرة مع القوانين المشجعة التي أصدرتها الحكومة التركية في العام 2010. ثم قانون التعديل في العام 2018، وغيرها من القوانين التي سهلت إجراءات الحصول على الجنسية. ولكن مع تنوّع طرق التجنيس وكثرة الأوراق المطلوبة والشروط التي فرضتها الحكومة التركية، وقع المستثمرون في أخطاء كثيرة وتكبّدوا خسارات فادحة في أموالهم ووقتهم وذهبت أتعابهم سدى، وبعضهم تم سحب الجنسية التركية منهم نتيجة لهذه الأخطاء.

ونحن نقدّم لك في المقال التالي أشهر الأخطاء التي ارتكبها المستثمرون السابقون عند التقدم للحصول على الجنسية التركية، احرص على تفاديها لتجنب رفض طلبك من قبل الحكومة، ولتفادي سحب الجنسية التركية في المستقبل.

لماذا يقع الكثيرون في أخطاء عند التقدم للحصول على الجنسية التركية؟

لقد كثرت الأخطاء بين الأجانب والمستثمرين في معاملات التقدم للحصول على الجنسية التركية.

ونحن نرجّح أسباب كثيرة وراء ذلك، ومن أهمّها:

  • انتقال المستثمر إلى بيئة جديدة غير معتاد عليها تجعله يتسرّع ويختصر الخطوات ويرتكب الأخطاء.
  • عدم إتقان المستثمر اللغة التركية تجعله غير متفهماً للخطوات وغير قادراً على النقاش مع الشركات التركية.
  • كثرة المواقع الإلكترونية والشركات العقارية التي تشرف على عملية التقدم للحصول على الجنسية التركية بدءاً من سفر المستثمر ووصوله إلى المطار وحتى استلامه الجنسية. وهذا ما يضعه في حيرة من أمره بين هذه الشركات، ولا يعرف الشركات الصادقة منها من الكاذبة.
  • الاعتماد على الذات وعدم الاستعانة بخبير عقاري أو خبير معاملات(محامي) يسهّل إنهاء الأوراق المطلوبة ويوفّر الوقت والجهد.

والآن إليك أشهر 5 أخطاء احذر من الوقوع بها عند التقدم للحصول على الجنسية التركية.

ونلاحظ أنّ معظمها يتعلّق بالحصول على الجنسية التركية من خلال شراء عقار في تركيا، وذلك لكثرة الشروط المتعلّقة بهذه الطريقة:

1) شراء عقار بدون تقييم من قبل دائرة الطابو

إنّ وثيقة التقييم العقاري تعدّ من أهمّ الأوراق المطلوبة عند التقدم للحصول على الجنسية التركية.

ولن تقبل السلطة التركية طلبات التقدّم للحصول على الجنسية التركية، إلّا إذا كان التقييم العقاري قد تمّ من قبل نظام دائرة الطابو من خلال إحدى الشركات العقارية التركية الرسمية والمرخّصة.

وهنا في هذا الإجراء يكمن الخطأ الذي ينبغي عليك تجنّبه، احذر من إجراء التقييم العقاري لعقارك من قبل شركات غير مرخّصة أو اوراق مزورة.

إذ لن تقبل الحكومة التركية بهذا التقييم، وبالتالي سوف يذهب وقتك ومالك سدى بدون أيّ فائدة.

وفي حال حصلت على الجنسية التركية بوثيقة تقييم عقاري صادرة عن شركة غير مرخصة، ثمّ أدركت الحكومة هذا الخطأ في وقت لاحق، قد يتمّ سحب الجنسية التركية منك مباشرة.

أيضاً من الأخطاء الشائعة المتعلّقة بوثيقة التقييم العقاري هو تأخّر المستفيدُ من تسليم الحكومة الأوراق المطلوبة للحصول على الجنسية التركية بعد شراء العقار.

حيث تبلغ صلاحية التقييم العقاري 3 أشهر من تاريخ شراء العقار في تركيا، وبعد هذه الأشهر الثلاثة يجب عليك إعادة إجراء التقييم مرة أخرى، ومن ثمّ خسارة المزيد من الوقت والمال.

2) النقل الخاطئ لبياناتك الشخصية

يتطلّب التقدم للحصول على الجنسية التركية مجموعة من الأوراق الرسمية التي تثبت صحّة معلوماتك الشخصية.

احذر من الخطأ في كتابة هذه المعلومات، فهي معلومات دقيقة جداً وغاية في الأهمية.

على سبيل المثال يجب أن تكتب اسمك الكامل بشكل صحيح على طلب استمارة التقدم للحصول على الجنسية التركية مثل ما هو مكتوب على جواز السفر الخاص بك.

وأيّ خطأ مقصود في كلمة أو حرف قد يكون سبباً في رفض طلبك للحصول على الجنسية، أو سبباً يؤدي إلى سحب الجنسية التركية منك في حال اكتشاف الخطأ بعد منحك الجنسية.

ومن الأخطاء المتعلّقة بالبيانات الشخصية هو الترجمة الخاطئة لجواز سفرك وأوراقك الشخصية.

ولتجنّب هذا الخطأ قم بترجمة جواز السفر بإشراف محاميك المسؤول عن تقديم ومتابعة طلبك للحصول على الجنسية التركية، للتأكد من التشابه وعدم وجود أخطاء في الترجمة.

3) التقدم للحصول على الجنسية التركية من خلال شراء العقار من مالك أجنبي

شراء العقار من مواطن تركي حصراً يعدّ من أهم شروط الحصول على الجنسية التركية من خلال الاستثمار العقاري في تركيا.

ولا يقبل شراء العقار في تركيا من مالك أجنبي في حال الرغبة بالحصول على الجنسية من خلال هذا العقار.

وأيضاً نذكر من الأخطاء التي حدثت وتسبّبت في عرقلة عملية التقدم للحصول على الجنسية التركية هو أنّ العقار قد سبق واستخدم في الحصول على الجنسية التركية من قبل أجنبي آخر.

وهنا يجب عليك التأكّد من تاريخ إنشاء العقار وعدد الملّاك السابقين له، ومعرفة جنسية كلّ مالك منهم.

ولتجنّب هذه الأخطاء يمكنك شراء العقارات حديثة الإنشاء فقط للتأكد من أنّك أوّل من يسعى إلى الحصول على الجنسية التركية من خلالها.

يمكنك مشاهدة تجربة احد المستثمرين من هنا

تجربة مستثمر تعرض للاحتيال في شراء العقار والذي منعه من استكمال معاملة الجنسية

4) دفع قيمة العقار بدون حوالة بنكية

تشترط عليك الحكومة التركية عند رغبتك بالتقدم للحصول على الجنسية التركية من خلال شراء عقار.

أن يتمّ دفع المبلغ الكامل عبر حوالة بنكية، من حسابك البنكي إلى حساب البائع.

وهذه المعلومة قد يتغاضى عنها الكثيرون، وذلك خوفاً من عدم التزام البائع بعملية البيع ومن ثمّ يخسر المستثمر ماله وعقاره.

وعندما يسعى المستثمر إلى دفع قيمة العقار بوسيلة أخرى غير الحوالة البنكية، سوف يتفاجأ برفض طلبه للحصول على الجنسية التركية.

وسوف يصبح عقاره غير صالح عند التقدم للحصول على الجنسية التركية، مما يضعه في حيرة من أمره.

ويكون حلّ هذه المشكلة هو شراء عقار في تركيا من شركة عقارية معروفة ومرخّصة في تركيا.

فهذه الشركات تتسم بالمصداقية في التعامل، وصدقها هو سبيل استمرارها في عملها وزيادة عدد عملائها، وخطوات عملها منسقة ومراقبة من الحكومة التركية، فلا يمكنها أن تغشّ ولا تخدع.

5) التقدم للحصول على الجنسية التركية من خلال شراء عقار بقيمة 250 ألف دولار فقط

هذا من الأخطاء التي قد لا تتبادر على ذهن المستثمر الساعي إلى الحصول على الجنسية التركية من خلال شراء عقار.

حيث يلجأ معظم المستثمرين إلى شراء عقار بقيمة 250 ألف فقط، من دون الأخذ بالحسبان إمكانية تغير سعر الصرف أو إمكانية اختلاف التقييم العقاري.

الأمر الذي يؤدي إلى تناقص قيمة العقار عن 250 ألف دولار أمريكي، ويصبح غير صالح لطلب التقدم للحصول على الجنسية التركية.

ومن هنا ننصحك أن تختار عقارات لا تقل قيمتها عن 270 ألف دولار، لضمان عدم تراجع قيمتها دون 250 ألف دولار.او شراء عقار تقييمه واضح اعلى من ٢٥٠ الف دولار.

متى يتمّ سحب الجنسية التركية من حاملها؟

تصلنا الكثير من الاستفسارات يومياً عن إمكانية سحب الجنسية التركية بعد منحها.

ويجب الإشارة أنّه توجد عدّة ظروف تدفع الحكومة التركية إلى سحب الجنسية التركية من حامليها.

سواء كان حامل الجنسية تركي بالأصل أو أجنبي حصل على الجنسية التركية.

إليك أشهر هذه الحالات:

  • كشف الحكومة التركية وجود تزوير في الأوراق المطلوبة لعملية الحصول على الجنسية التركية.
  • في حال ارتكب حامل الجنسية التركية جرائم تمسّ أمن تركيا وأمن شعبها.
  • إذا كان حامل الجنسية التركية يعمل بشكل إرادي وطوعي مع دولة أخرى داخلة في حالة حرب رسمية مع تركيا.
  • وإذا كان حامل الجنسية أيضاً يعمل بشكل إرادي مع دولة أخرى لا تتوافق مصالحها مع مصالح الدولة التركية.
  • في حال التحاق حامل الجنسية التركية بالخدمة العسكرية في دولة أجنبية من دون موافقة السلطة التركية.

والآن لقد تعرفنا على أبرز تعثّرات وأخطاء من سبقك في التقدم للحصول على الجنسية التركية، استفد من أخطائهم وابدأ الآن في إجراءات حصولك على الجنسية خطوة تلو الخطوة بدون تسرّع.

اقرأ شروط الحصول على الجنسية التركية التي أقرّتها الحكومة التركية وتقيّد بها جيّداً لتجنب الوقوع في الأخطاء وتجنّب سحب الجنسية التركية منك في وقت لاحق.

نأمل أن نكون قد قدّمنا لك يد العون في تقديم كل ما يتعلق بطلبات التقدم للحصول على الجنسية التركية.

مصادر:

١٢

Subscribe To Our Newsletter

Get updates and learn from the best

تصفح المقالات المرتبطة